مراجعات

اللقاحات وأهميتها بالنسبة للأطفال

اللقاحات وأهميتها بالنسبة للأطفال

التلقيح او التطعيم : هي الطريقة التي من خلالها يتم تكوين مناعة أو مقاومة ضد الأمراض المعدية، ويتم ذلك عن طريق إعطاء اللقاحات ،

تعمل اللقاحات على تحفيز الجهاز المناعي لجسم الشخص لحمايتة من الأمراض،

يعتبر التطعيم من الآليات التي أثبتت فعاليتها في مكافحة الأمراض المعدية التي تهدد الحياة ،

حيث تحتوي اللقاحات على جراثيم تم قتلها أو إضعافها

ويتم إعطائها للشخص الصحيح لكي تثير جهاز المناعة

والذي بدوره يعمل على تكوين أجسام مضادة لهذه الجراثيم لكي يستطيع الجسم مقاومتها عد الإصابة بها في المستقبل.

الطريقة التي يعمل بها اللقاح

يقوم اللقاح بالتعرف على الأمراض الجديدة، ثم يحفز الجسم على إنتاج أجسام مضادةضد هذا المرض

كما أنه يساعد الخلايا المناعية على تذكر المرض لاحقآ ,

مما يساعد على استجابة أسرع للمرض في المستقبل.

تعمل اللقاحات عن طريق تعريض الشخص لنسخة آمنة من المرض يمكن أن تأخذ أشكال عديدة ومنها:

1- بروتين أو سكر من سطح العامل الممرض.
2- جراثيم ميتة أو معطلة.
3- جسيم شبيه بالفيروسات لكنه غير معدي.
4- ممرض ضعيف.
عندما يستجيب الجسم للقاح، فإنه يعمل على بناء استجابة مناعية تكيفية تساعد على تجهيز الجسم لمحاربة الإصابة الفعلية.

يتم إعطاء اللقاحات عادة عن طريق الحقن، و تحتوي معظم اللقاحات على قسمين،

الأول هو المستضد : وهي قطعة من المرض يجب على الجسم التعرف عليها.

الثاني هو المساعد : وهو الذي يقوم بإرسال إشارة الخطر للجسم؛ بمعنى أنه يخبر الجسم بالرد على المستضد كعدوى مما يساعد على تطوير مناعة.

الأسباب الرئيسية التي تجعلنا بحاجة للقاح

يعد السبب الأساسي الكامن خلف إعطاء اللقاحات هو:

1- الحماية من الأمراض الخطيرة.
2- تجنب انتشار الأمراض الخطيرة.
3- تطعيمات الاطفال
لذلك من المهم المحافظة على تطعيم الأطفال باللقاحات اللازمة في الوقت المحدد والتي يمكن الحصول على جدول خاص بها من مزود الرعاية الصحية،

أنواع لقاحات الأطفال

  • التهاب الكبد (ب) .
  • فيروس الروتا.
  • الخناق، الكزاز، السعال الديكي.
  • المكورات الرئوية.
  • فيروس شلل الأطفال.
  • الإنفلونزا.
  • الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.
  • فاريسيلا (جدري الماء).
  • التهاب الكبد (أ) .
  • المكورات السحائية.
  • المستديمة النزلية من النوع (ب).


الفعالية الناتجة من التلقيح

تعتبر عملية التلقيح فعالة جدا لكنها قد لا تعمل طوال الحياة،

تتميز معظم اللقاحات الموصى بها في مرحلة الطفولة بفعالية قد تصل نسبتها من (90-100%) .

في بعض الحالات ولأسباب غير مفهومة لايتم تحصين الطفل بالكامل ضد المرض بعد تلقي اللقاح،

لكنها مفيدة حتى في الحالات التي لا تعطي فيها المناعة الكاملة لطفلك .

لأن الأعراض ستكون عادة أكثر اعتدالا مما لو لم يتم تحصين الطفل على الإطلاق.

الاثار الجانبية للتلقيح

يعتبر التطعيم أو التلقيح من الإجراءات الطبية الآمنة،

لكنها قد تعطي بعض الأثار الجانبية الخفيفة والتي تشمل ما يلي:

  • ألم مكان الحقن.
  • احمرار وتورم في منطقة الحقن.
  • حمى خفيفة.
  • حمى شديدة في حالات نادرة.
  • رد فعل تحسسي لدى بعض الأطفال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker